الكائنات الفضائية ... فكرة خيالية ,دراماتيكية كلاسيكية أم علمية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكائنات الفضائية ... فكرة خيالية ,دراماتيكية كلاسيكية أم علمية ؟

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يناير 06, 2017 2:57 pm

الكائنات الفضائية ...
فكرة خيالية، درامية كلاسيكية أم علمية؟

بغض النظر عن اعتقادك هي فكرة واسعة الانتشار في مختلف مجالات الحياة وكثير من المقالات والمسلسلات والأفلام قد طرحت فكرة وجود الكائنات الفضائية في السنوات المنفرطة لكن، الفكرة من أين انبثقت ؟
الافتراض الأول بوجود الكائنات فضائية كان في اليونان القديمة حيث تنبأ كلٌ من ديموقريطوس (ديمقراط) و إبيقور بوجود أرض غير أرضنا مسكونة من قبل كائنات أخرى.
أحد تلامذة إبيقور يقول: " إذا كانت أرضنا هي الوحيدة المأهولة فهذا بمثابة وجود سنبلة واحدة من القمح في سهل واسع "
بالطبع الفكرة كانت ذو طبيعة علمية لكنها انتشرت مؤخرا خصوصا لدى صنّاع الأفلام وهؤلاء بدورهم نشروا فكرة كون الكائنات الفضائية كائنات برؤوس كبيرة وايدي طويلة وعيون واسعة لكن بالرغم من ذلك فاحتمال وجودهم ليس بالضرورة سيء إلى حد كبير.
يتكلم البروفيسور البريطاني كارليس كوككيل في كورس "بيولوجيا الفضاء والبحث عن حياة خارج الأرض" وهو بروفيسور في بيولوجيا الفضاء ومدير المركز البريطاني للاستروبيولوجية يتكلم عن البعد الاجتماعي للكائنات الفضائية وكيفية تقبل البشر لفكرة وجودهم والتواصل معهم، بالطبع باستخدام العلم والمنطق نستطيع نوعا ما تحديد طبيعة هذه الكائنات على اختلاف أشكالها.
على سبيل المثال لا يمكن للكائنات الفضائية أن تكون إلى حد كبير عنيفة وعدوانية وإلا كيف لهم أن يبعثوا بإشارة للتواصل مع الكائنات المختلفة وهذا يدل على فضولهم لمعرفة وجود كائنات تختلف عنهم.
منطق آخر يقول كيف استطاعوا المحافظة على مجتمعهم وتطويره لو أنهم عداونين، إن كانوا عدوانين ولا ينفكّوا عن قتال بعضهم البعض أو قتال كائنات فضائية أخرى فهذا سوف يؤدي في المحصلة لفنائهم وبالتالي لن يكون هناك تواصل بينهم وبيننا.
مرة أخرى يعتقد العلم أن الكائنات الفضائية لن تكون بمنتهى اللطافة وإلا كيف استطاعت أن تتطور مع الزمن؟
في النهاية جميع الكائنات الحية تخضع للقانون الدارويني ألا وهو التطور.
اختصاراً لما قلناه، يعتقد العلم أن الذكاء الفضائي يشبه الذكاء البشري فكما لدى البشر ادوات للخير وأدوات للشر كذلك لدى الكائنات الفضائية أدوات للخير وأدوات للشر.
يوجد مفارقة أثارها العالم إنريكو فيرمي، العالم الفيزيائي الحاصل على جائزة نوبل في الفيزياء سنة 1938، والمفارقة هي:
إذا كان هناك ملايين النجوم فهناك احتمال كبير لوجود حضارات ذكية خارج الأرض وبالتأكيد أن هؤلاء الفضائيون تواصلوا معنا منذ زمن بعيد الأمر الذي لم يحدث، لماذا ؟
احد حلول المفارقة أن هذه الكائنات لاتستطيع التواصل معنا بسبب المسافة البعيدة كما أنها لاتسطتيع إرسال مسبار لانه يخضع لسرعة محددة وفق قوانين الفيزياء، بمعنى آخر فيزيائياً يستحيل الوصول إلينا.
حل آخر يقول أن الفضائيون يشاهدوننا عن بعد ويرون ما نفعله على هذه الأرض من فساد في الأرض وتدمير لأساليب الحياة والتسابق على التسلح والحروب والمجاعات وما إلى ذلك من كوارث صنعناها بأنفسنا الأمر الذي جعلهم يعزفون عن التواصل معنا.
في الختام أود ان أقول ان لهذه المسألة الكثير من النظريات المنطقية والمقبولة لدى البعض سواء بسبب خلفيتهم العلمية او الدينية أو بسبب حبهم للغموض وشغفهم بالبحث عن إجوبة للاسئلة التي تحيّر البشرية منذ زمن، وعلى اختلاف هذه الأسباب تظل فكرة وجود كائنات تعيش معنا فكرة مثيرة ومخيفة في آنٍ واحد وأن استطعنا ان نؤكد هذا الاعتقاد او أي اعتقاد اخر سوف تنكشف لنا أسئلة لن نستيطع الإجابة عليها الا بالعلم والبحث والتفكر.
ووجود الكائنات الفضائية لايتعارض مع الدين قال تعالى (( ومن آياته خلق السموات والأرض ومابث فيهما من دابة وهو على جمعهم إذ يشاء قدير )) 29 الشورى .

Admin
Admin

المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ph-science.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى